منع تسوّس الأسنان وعلاج السن المتسوّس

منع تسوّس الأسنان وعلاج السن المتسوّس

التسوّس السنی یعدّ المشکلة الثانیة الشائعة فی العالم بعد الزکام

ما الذین یهدّدهم التسوّس السنی ؟
ما هو سبب التسوّس السنی؟
ما هی علامة التسوّس السنی؟
علاج التسوّس السنی فی عیادة سیمادنت
الوقایة

بما أنّ قد یحدث التسوّس السنی دون العلامة یمکن أن یؤثر فحص الأسنان متوالیاً علی وقایته و التشخیص المبکر لیعالج قبل وسعته و ظهور علائمه المؤلمة. طرق علاج التسوّس السنی فی عیادة سیمادنت التخصصیة لطب الأسنان تشتمل علی العلاج بالفلوراید، و جنیة الأسنان فی المراحل الوسیعة ، و تغلیف الأسنان ، و العلاج اللبی، و نزع الأسنان إذا زال نسیج السن تماماً. یمکنک الإتصال بنا برقم 66520980-26710760 للإستشارة و حجز الموعد.

من الذین یهدّدهم التسوس السنی ؟

هناک أشخاص الذین یهدّدهم التسوّس السنی أکثر من الآخرین، بما فیهم:

العائلات الفقیرة (الأطفال و البالغون)
الشیوخ (من جمیع الطبقات الإجتماعیة)
الذین یعیشون فی المناطق التی لایوجد الفلورائد فی مائها
الذین ینتج فمهم المخاط القلیل بسبب المرض أو إستعمال الدواء
الذین یعالجون باللأشعة
المصابون بمرض السکّریّ
الذین یستعملون السیجارة و التبغ
الذین یستعملون الخمر و المخدّرات
الذین یستعملون المشروبات الغازیة و المشتملة علی السکّر

ما هو أسباب التسوّس السنیّ؟

یسبب العاملان التسوس السنی: الباکتریا الموجود فی الفم و أکل المواد الغذائیة المشتملة علی النشا و السکر العالی. الباکتریا فی الفم طبیعی ، ولکن إن لاتهتمّ بصحة الفم و الأسنان یخلق هذا الباکتریا مشکلة. الباکتریا الموجود فی الفم طبیعیاً یختلط بمتبقّی الطعام و لعاب الفم و ینتج مادة المسمّاة بلویحة الأسنان. اللویحة هی مادة اللاصقة جدا و شفافة و یخلق بسرعة. الأطعمة المشتملة علی السکّر و النشا تجعل اللویحة أکثر لصقاً. إن تبقی اللویحة علی الأسنان بضعة الأیام تصلب شیئا فشیئاً و تصبح مادة المسماة بـ «تارتار».
عندما الباکتریا الموجود فی اللویحة و تارتار تغیّر السکر الموجود فی الفم إلی الحامض، هذا الحامض یسبب تسوّس الأسنان.
استربتوکوکوس موتانس و استربتوکوک سوبرینوس کنوعین من الباکتریا اللذین یختلطا بالكربوهيدرات مثل السكروز والفركتوز والجلوكوز و ینتجا الحامض. هذا الحامض یسبب لیونة نسیج الأسنان و تسوّسها و ینتج ثقباً أو فجوة علی الأسنان شیئا فشیئا المسی بـ «تسوّس الأسنان».

علامة تسوّس الأسنان

لیس لتسوّس الأسنان علامة أولیة عادة و هذا الأمر یثبت أهمیة المراجعة إلی طبیب الأسنان دائماً. یمکن تشخیص المراحل الأولی لتسوّس الأسنان عن طریق المراجعة المنظّمة إلی طبیب الأسنان لکی یفحص الأسنان عن طریق أشعة فتوغرافیة خلال الفترات المتوالیة و هذا الأمر یساعدک علاج التسوّس السنّی قبل تقدمه و ظهور علائمه.
تقترب الفجوة الموجودة فی الأسنان من جذرها بسبب تقدم التسوّس السنیّ فهذا الأمر یسبب ألم السن. هذا الألم یرتفع شیئا فشیئا و یشدّ حین المواجهة بالحر و البرد و الأطعمة و المشروبات الباردة. إن تتسع الفجوة الموجودة علی السن بقدر الکفایة یسبب إنکسار قسم من السن فیظهر ثقب کبیر و واضح علی السن، فهذا الأمر یؤدی إلی حساسیة السن حینما یواجه السن بالضغط عندما تبلع الطعام. من العلامات الأخری للتسوّس السنیّ هی الرائحة الکریهة و الطعم السیئ فی الفم. تسوّس الأسنان القاطعة یشاهد أکثر من الأسنان الأخری ، ولکن تسوّس الأسنان الأخری لایشاهد إلّاعن طریق الأشعة السینیة.

علاج تسوّس السن فی عیادة سیمادنت

طریقة علاج التسوّس السنی تنتمی إلی شدة التّسوّس و نسبة تطوره. فی عیادة سیمادنت التخصصیة لطب الأسنان یقدم أفضل العلاج و أشدّها کفائة إلیک بعد البحث حول وضع السن دقیقاً و نسبة تطور تسوّسه.
إن کان التسوّس فی المراحل الأولی یلطخه طبیب الأسنان بالفلوراید لکی یمنع تسوّسه. إن قد زال التسوّس مینا السن (غطاء صلب علی السن) و خلق ثقبا علی السن یقوم طبیب الأسنان بإزالة التسوّس علی السن فی البدایة ثم یملؤ الثقب بالمواد الخاصة.
إن أصاب الجذر بالخسارة یحتمل الحاجة إلی العلاج اللبیّ. فی العلاج اللبی یفرَغ العصب من السن تماما و یملؤ بالمواد الخاصة و یغلف. إن کان تسوّس السن وسیعا بحیث لایمکن إصلاحه أو إعادته یمکن أن یُخلع السن.

العلاج بالفلوراید

یحتمل أن یعتبر فلوراید أشد الطرق أثرا للوقایة من تسوّس الأسنان أو منعه. فلوراید مادة معدنیة التی یوجد فی الأطعمة کالسمکة ، و الشای طبیعیاً ، ولکن یمکن إنتاجه صناعیاً.
یستخدم الفلوراید الصناعیّ لإنتاج معجون الأسنان و یوفّر الفلوراید المطلوب الذی یحتاج إلیه السن عبر هذا الطریق. تضاف کمیة صغیرة من الفلوراید إلی الماء فی بعض المدن. فلوراید یحافظ الأسنان عن طریق تعزیز مینا الأسنان و یسبب مقاومة الأسنان تجاه الحامض المنتج من لویحة الأسنان المزید. هذه المادة تقلل قدرة اللویحة لإنتاج الحامض و یرتفع قدرته لإصلاح مینا الأسنان و إعادته. إن کان تسوّس الأسنان فی المراحل الأولی یمکن أن یستخدم طبیب الأسنان الفلوراید و یقع محلوله أو عجینه أو هلامه علی الأسنان و یمنع تطور التسوّس السنی أکثر من الماضی.

منع تسوّس الأسنان وعلاج السن المتسوّس

حشو الأسنان (جنیة الأسنان) و تغلیفها

إن کان تسوّس الأسنان شدیداً یحتمل أن کان له الحاجة إلی إصلاح الأسنان عن طریق حشو الأسنان أو تغلیفها. یمکن أن یملأ مکان المینا المزیل عن طریق حشو الأسنان. تستخدم المواد المختلفة لحشو الأسنان بما فیها: الملغم (الفضة) و تبییض الأسنان والمتماثر الشارد الزجاجي (متناسبا بلون الأسنان).
یمکن إستخدام الحشوة و التعطیم ( Inlays and onlays ) لإصلاح الأسنان، إن هذه المواد تکون مطابقا لشکل التسوّس و حجمه و یتم لصقها علی السن بمادة لاصقة الخاص. عادة ما تكون هذه الحشوات مصنوعة من الذهب ، حيث أن الذهب هو أكثر المواد صلابة ومقاومة لحشو الأسنان.
یستخدم الغلاف للأسنان المتسوّسة بشدة. في هذه الطريقة ، يتم حلق الجزء المتسوّس و یغطی الجزء المتبقي من السن بالطلاء. قد تكون الطلاءات من المعدن أو الخزف أو مزيج من الاثنين.

منع تسوّس الأسنان وعلاج السن المتسوّس

العلاج اللبیّ

إذا تقدم تسوس الأسنان إلى جذر السن أو لبه (القسم المركزي من السن الذي يحتوي على مادة ناعمة) ، فقد يكون من الضروري إزالة لب السن أو جذره من السن و استبداله بحشوات الأسنان. یسمّی هذا العمل العلاج اللبّی.
یعتقد الناس أن العلاج اللبی مؤلم للغایة، ولکن تم دون الألم عن طریق إستخدام التقنیات المحدثة تقریباً.
أصیب السن بالتقیّح و الإلتهاب
تم تنظیف السن و تشکیله
أستبدلت المادة المحشوة للجذر
وضعت المادة المحشوّة أو تم التغلیف

منع تسوّس الأسنان وعلاج السن المتسوّس

خلع الأسنان

إن أصبح تسوّس الأسنان شدیداً جدا و یضرّر السن بشدة یمکن أن یخلع السن المتسوّس بسبب منع تسرّب التقیّح إلی الأسنان الآخری. فقد السن الواحد تؤثر علی عملیة الأسنان الأخری بجانبه ، فلذلک إستبدل السن المخلع بالسن الصناعی، أو الزراعة الأسنان أو جسر الأسنان.

منع تسوّس الأسنان وعلاج السن المتسوّس

الوقایة

کما ذکرنا سابقا یؤثر العاملان علی تسوّس الإسنان و یعتبر العاملان لوقایة من التسوّس متقابلا: صحة الفم و الأسنان و تغییر عادات الأکل.
صحة الفم و الأسنان هی تنظیف الأسنان بالفرشاة علی الأقل مرتین فی الیوم ، إستعمال خیط تنظیف الأسنان علی الأقل مرة واحدة فی الیوم، تنظیف الأسنان المحترف عند طبیب الدسنان مرة واحد بعد ستة شهور و فحص الأسنان بواسطة طبیب الدسنان و البحث حول وضع الأسنان بمساعدة الصور الفتوغرافیة.
تقلیل کمیة السکر –خاصة المشروبات الحلوة- یمکن أن یؤثر علی الوقایة من التسوّس. من الأفضل أن تقوم بتنظیف الأسنان بعد أکل الأطعمة اللاصقة و تغسل فمک.
نوصیک أن تستعمل المأکولات الحلوة و اللاصقة کالفاکهة المجفّفة مع الوجبة الرئیسة بدلا عن الوجبة المخففة. یمکن أن یؤثر التجنّب عن الوجبات المخففة المتعددة طوال الیوم ، و عدم إستعمال الشوکولاتة و الحلویات و معطرات الفم علی منع خلق الحامض فی الفم (الذی یسبب التسوّس).
فیشورسیلنت مؤثر علی الوقایة من التسوّس السنی أیضاً. تم عملیة فیشور سیلنت للأطفال بعد نمو الأسنان الطاحنة علی الأغلب. فیشور سیلنت هو غطاء ظریف بلاستیکی الذی یقع علی الطواحن و یمنع خلق لویحة الأسنان.
من الطرق الأخری للوقایة من التسوّس هو العلاج بالفلوراید . یمکن أن یوجد فلوراید فی الماء أو یمکن إستعمال محلوله أیضاً. یستخدم طبیب الأسنان الفلوراید حین الفحص عادةً. یمکن أن یوصیک طبیب الأسنان إستعمال غسول الفم و معجون الأسنان المشتمل علی الفلوراید أیضاً.

به این مقاله امتیاز دهید
أنشرها :
استشارة مجانية